تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 5 يناير 2020 02:58:12 ص بواسطة ناهدة الحلبيالأحد، 5 يناير 2020 11:05:47 ص
0 100
صَدَع الحزنُ قلبي!
تضيقُ عينايَ بالإشراقِ يا حُلُما
ملَّ البصيرةَ والأحداقَ و الظُّلَما
نَسيتُ ذاتي ومُذْ شَحَّتْ مباهِجُها
كَناقِرِ العودِ راحتْ تَشْحَذُ النَّغَما
كمْ راعَني الجورُ مُنْداحًا على كتفي
يشيدُ في عَصْفِ ريحٍ خَلَّفَتْ رَدَما
هل يحفلُ القلبُ بالآمال ذاتَ غدٍ
ويَصْطَفي النّبْضُ أمسًا آثر الصَّمما
يا دَهْشةَ الجُرْحِ مُذْ غالوك أسْعَدَهُمْ
أنْ نَزَّ جُرحٌ وَروحي كم تَفيضُ دَما!
من قصّروا الفرح المجنون في مقلي
وشكَّلوا الطين من أجفاننا ورما
في بَهْوِ ذاكِرَةٍ حُبلى بأخْيِلةٍ
قدْ غَرَّرَتْ بِشُجوني واسْتَوَتْ حَكَما
كمْ رافلٍ بِرَحيقِ الوَردِ تُحزِنُهُ
جِنازةُ العِطْرِ فيما عانقَ الألما
فلا تلذّذتُ في مُرِّ الغرامِ ولا
تَلبَّسَ الشِّعرُ قُرطاسًا ولا قلما
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ناهدة الحلبيناهدة الحلبيلبنان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح100
لاتوجد تعليقات