تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 19 يناير 2020 05:44:16 ص بواسطة ناهدة الحلبيالأحد، 19 يناير 2020 12:42:52 م
0 78
ناياتِ كوثرهِ.....
ذابَ ‏الفُؤادُ ولَمْ تُفْتَحْ لهُ السُّقُفُ
وهُدَّ فرْدَوْسُ مِحْرابٍ بهِ أقِفُ
يَكْتَظُّ ضَوْئي على ناياتِ كَوثَرِهِ
مذ نامَ بَدرٌ بِرِدْءِ الشوقِ يَلْتَحِفُ
بِهَمِّ لَيْلٍ تَفيقُ الشَّمسُ عاشِقةً
يَنْداحُ شَوْقًا على أهْدابِها الشَّغَفُ
كالقافياتِ على بَحري أتَذْكُرُها
وأبْجَدِيَّاتُ عِشْقٍ بَدؤها ألِفُ ؟
هيَّا نَضِعْ فَبنِصْفِ القلبِ تَعْشَقُني
لكِنّني الدرُّ لوْ يَشْتاقُني الصَّدَفُ
عُدْ لي - فَدَيْتُكَ - يا مَنْ غارَ في لُجَجٍ
‏عَجِّلْ خُطاكَ فَمِثلي نَبْضُها جَرِفُ
يَجْتَثُّ مِنْ وَجَعي بُرْءًا ، ومن رِئَتي
يستأصِلُ الصَّمتَ وهْوَ النَّاحِلُ الدَّنِفُ
حِسانُهُ لَمْ يَذُقْنَ الشَّهْدَ مِنْ شَفَةٍ
وَهَلْ لِغَيْري خِمارُ الثَّغرِ يَنْكَشِفُ ؟
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ناهدة الحلبيناهدة الحلبيلبنان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح78
لاتوجد تعليقات