تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 18 فبراير 2020 03:46:55 ص بواسطة الضرغام العمانيالأربعاء، 19 فبراير 2020 11:33:52 ص بواسطة الضرغام العماني
0 189
في الزهد
طوبى لمن وُفقَ للهداية
وأبصرَ النجاةَ والغواية
من عيشِه يقنعُ بالكفافِ
وكلُ شيء إن قنعتَ كافي
يا آيةً قد نزلتْ في طه
كفى بها زجراً لمن تلاها
ولا تمدنَّ يقولُ الباري
عينيك فافهمْ سرها يا قاري
أنت الذي خوطِبتَ يا خليلي
إذا عقلتَ حكمةَ الجليلِ
فلا تظنَّ الزجرَ والوعيدا
للمصطفى أُريدَ والتهديدا
فالمصطفى أكملُ منْ تأدبا
بأدبِ الله وكان المجتبى
طَهَّرهُ من حينِ ما اصطفاهُ
وإنما يعني بها سواه
ولم يكنْ طرفةَ عينٍ ركنا
قطُ إلى زهرةِ هذه الدُنا
سريرهُ مرملٌ بالليفِ
أثرَ في بدنهِ الشريفِ
لما رآه عمرٌ وقد بكى
قال له يا عمرُ دعِ البُكا
لا تغترر بقيصرٍ وكسرى
أولاكَ لا حظَّ لهم في الأخرى
بلْ لهم جميعُ الطيباتِ
قد عُجلتْ في هذهِ الحياةِ
والله قد خيرهُ أن تنقلبْ
له الجبالُ ذهباً أين ذهبَ
فاختار عن ذلك قوتَ يومِهِ
ليقتدي به جميعُ قومِهِ
وقد دعا إلهَهُ أن يجعلا
من الكفافِ قوتَهم مُحلَلا
وقد روتْ عائشةُ ما شبعنا
خبزاً من البُر إلى أن ودعا
وقال من أحــبَّ دنـياه أضـر
بالأخرى والعكسُ مع العكسِ استقر
حبُّ الدُنا رأسُ الخطايا فاعلمِ
وأنها جنـةُ كـلِ مـجـرم
وهي لإبليسَ روينا مزرعه
وكل أهلِها فحراثٌ معه
ماهي إلا مثل حلم النائم
لا خير فيما لم يكن بدائم
إن منحتك لذةً بالامس
غداً رمتك بشهابِ النُحس
ألهاكمُ التكاثرُ المحبوبُ
وما علمتم أن ذاك حوبُ
غرتكم هذه الحياه الدنيا
وغركـم رونـقُها المـهـيا
وغركم شيطانها الغرورِ
وكل ما قال لكم غرورِ
أما علمتم أنها دارُ الأذى
وكل بؤسٍ وعناءٍ وقذى
يا خاطبُ الدنيا اغتراراً منها
بحـسنـها ويـكَ تـنـحَّ عـنها
أما علمتَ أنها غداره
خداعة مـكـارة غـراره
تزينت لأهلِها في الظاهرِ
وتضمرُ الحتوفَ في السرائر
كم قتلت من رائمي نكاحِها
ما متعوا بالبعض من مباحها
أفِقْ وخذْ إن كنتَ شهماً بالحذر
وارم بعيدا في مـطارحِ الـفكر
تم نقل هذه الأبيات من كتاب سلك الدرر الحاوي غرر الأثر الجزء الثاني لمؤلفه الشيخ خلفان بن جميل السيابي _رحمه الله_
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خلفان بن جميل السيابيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث189