تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 1 مارس 2020 02:25:55 م بواسطة هبة الفقيالإثنين، 2 مارس 2020 11:49:03 ص
1 84
أمير الروح
يلينُ الحرفُ حينَ أرومُ ذكرَهْ
ويتَّقِدُ القصيدُ بألفِ فكرَةْ
وتجري في بساتيني القوافي
وأغدو في رُبى الأشعارِ مُهْرَةْ
لأجلك قدْ عكفتُ على سطوري
لأغزلَ منْ سنا جفنيك دُرَّة
وأنقشُ في جبينِ الشعرِ حبي
وأرسمُ في رياض الحرفِ نهرَهْ
أحبكَ يا أميرَ الروحِ حتى
ملكتَ الروحَ في شعري وسِرَّهْ
لَليْلٌ كانَ قبلكَ كلّ عمْري
ومن كفيك قد أطلقت فجرهْ
أنا ما كانَ لي في الحبِ دربٌ
ولا لامستُ طول العمرِ جَمْرَهْ
ولا جابتْ رياحُ السهدِ أرضي
ولا عصفتْ بجوفِ القلبِ حسرَةْ
ومنكَ تَفَتَّحتْ زهْراتُ عشْقي
وذقتُ الحبَّ واستعذبتُ عِطْرَهْ
لأنتَ الكونُ في عيني وإنِّي
أقابلُ بابتسامِ هواك سِحرَهْ
وهبتكَ كلَّ حدٍ في كياني
وهذا القلبُ قدْ ولّاكَ أمْرَهْ
يُغَنِّيني الزمانُ لحونَ عشقٍ
أراها في رحابِكَ مُسْتَقرَةْ
وترسمني القصائدُ سيلَ شوقٍ
لغيركَ ما جرى حتى بقطرَةْ
مثالًا في الهوى صرْنا ومنَّا
تجدَّدَ نبعهُ واجتازَ عصرَهْ
فليلى سلَّمتني العرشَ طوعاً
وما لي فوق هذا العرشِ ضُرَّةْ
وعنترةُ الهمامُ لديكَ يشقى
وقيسُ بنُ الملوحِ فيكَ ذرَّةْ
أنا إنْ صغتُ ملءَ الكونِ شعراً
بربِّي ما كفيْتُ هواكَ قدرَهْ
فمنْ أنهارِ حبكَ فاضَ حرفي
وجاوزَ سحرُهُ سقفَ المجرَّةْ
مضتْ سنواتُ عمري مثلَ حلمٍ
جواركَ كمْ يحبُ القلبُ عمرَهْ
أحبكَ ..منْ جديدٍ كلَّ عامٍ
أحبكَ ..كلَّ يومٍ ألفَ مرَّةْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هبة الفقيهبة الفقيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح84
لاتوجد تعليقات