تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 19 مايو 2020 02:31:14 م بواسطة صلاح داودالثلاثاء، 19 مايو 2020 03:06:24 م
0 47
الدّفق الغامر.. في مدح الرسول الأعظم
يا مُمسكَ الماء في الأبحار تُلجِمه
يا فالقَ الرّوح بالأسرار تَحجُبها
حرّكْ مع النّبض في الأضلاع أغنيتي
هذي لَهاتي بصوت الحقّ أَرجُبُها
سافِر دبيبَ الهُدَى واغمُر لظى ظمئي
كلُّ الشرايينِ تدعوني مشاربُها
وافتح دروبا يُغَطّيها دُجَى صَلَفي
كم غرّرَتني كؤوسُ الوهم أشْرَبها
في رحلةِ السّفَر المُنجي من النّفق
كُنّا لأحمدَ كلَّ الروح نسكُبها.
هذا محمدُ يا مولايَ في خَلَدي
والنّفسٌ يسري من الأشواق أعجَبُها.
يا ربّ لم تكتملْ بالشّعر أغنيتي
لكنْ مَقابسُ خير الخلْق تُلهبُها
فجرُ القلوب أمينُ الحقِّ نوّرَهُ
والرّوحُ في جوقة الإعجاز موكبُها
والدّفق أنت أيا الله غامرنا
إن تَستكنْ مُهَجٌ نجواك تُوثِبُها.
مدحية في سيد الخلق
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صلاح داودصلاح داودتونس☆ دواوين الأعضاء .. فصيح47
لاتوجد تعليقات