تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 30 مايو 2020 10:37:51 ص بواسطة خالد محمد قاسم حجازيالسبت، 30 مايو 2020 02:20:31 م
0 109
عودة
اكتبْ حروفكَ فوق الماءِ والشفقِ
ما عاد يُغري بياضُ السِفرِ والورقِ
وابحث عن الحبِّ في حلمٍ تداعبهُ
واعبر بحزنكَ من بوابة القلقِ
أبكي على سَفرٍ لم يعطني وطنًا
حتى ثَوَتْ فوقهُ ريحٌ بمنطلقي
رتّبتُ أزهارَ حلمٍ لا يفارقني
فغاب عنّي فراغًا ناعم العبقِ
أمتدُّ وصلًا على ما فرَّ من أملٍ
وحبلُ يأسِ حدا قد شُدَّ في عنقي
وليس لي أفقٌ للزيف يحملني
وكلُّ صدقٍ بدا أسكنتهُ أفقي
هذي الليالي يسيرُ الصمت في دمها
- شريانها الحزنُ – حتى سكتة الرمقِ
سحرُ التمني مداهُ العمرُ يأسرني
إلى متى الغوص يا دنيا إلى الغَرَقِ ؟
أسائلُ الشعرَ ميعادًا ليتركني
يقول حاولتُ سجنَ الحرفِ لم أُطقِ
في كلِّ هجرٍ يقولُ الحرفُ مبتسمًا :
إني أُعيذكَ بالرحمنِ والفلقِ
خاصمتُ نفسي إذا أبدت لواعبها
والزهو عند بهائي ليس من خلقي
عودًا إلى اللهِ نحو الحبِّ يجمعنا
يا غامط الناس كل الناس من علقِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد محمد قاسم حجازيخالد محمد قاسم حجازيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح109
لاتوجد تعليقات