تاريخ الاضافة
الخميس، 29 مارس 2007 02:36:58 ص بواسطة محمد أسامة
0 1154
المعلم
المعلم
ـــــــ
الراجل العجوز
اللى واقف بيتأمل الدنيا
من بحر البسيط
اتهزت نضارته
لمّا قلت له قصيده جديده
وقعد يكلم نفسه
الرعشه اللى فى إيده
والحركات العنيفه
اللى طلعت غصبن عنه
حسستنى إنه اتجنن رسمى
الراجل اللى واقف على
أخيجا / وزظا / لمونل / مدى
وبيعتبرها المفتاح السرى
لدخولى جنة الشعر
مقدرش يفهمنى
واتهمنى بإنى معقد نفسياً
وان كل اللى كتبته دا نوع من الهلاوس
والقلق
وها يدخلنى قريب لعالم الدراما
ابتسمت فى وشه
وهوَّ بيقول لى قصيده عن قيس العصرى
وليلى الخوانه
قصيده ليها حركات جمل
بقى له تلت ايام فى الصحرا
أو صوت طاحونه ما بتهمدش
وظبطت إيقاع العامل الوحيد فيها
الراجل الى بيحلم حلم سخيف
إن القصيده العموديه
الحل لكل مشاكل الدنيا
وانها ها تهيأ كل الناس
لدخول سجن البحر الجديد
اللى اخترعته ببراعه
وان دا كافى لدخول الجنه
وقعد يكلمنى طول الليل
إزاى وغمتى وفين
لحد ما خلانى هربت
لحته بعيده
مفيهاش غير بلياتشو
وازايز بيره فاضيه
قعد يشربها
علشان ينسى الوحده اللى محوطاه
رغم التشجيع الجنونى
للجمهور اللى كان بيشوفو كل ليله
من ناس ملهمش أى دعوه بيه
بيروحو بعد الفرجه عليه
ياكلو وينامو
ويصحو من غير مايسيب
على روحهم أى علامه
ولو حتى ضحكه
أو نكته بايخه .
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مسعود شومانمصر☆ شعراء العامية في العصر الحديث1154