تاريخ الاضافة
الجمعة، 7 أغسطس 2020 08:52:11 ص بواسطة تالا الخطيب
1 58
بيروت
‏ولأنكِ المرجانُ والياقوتُ
وعلى شفاهكِ يـستفيق التوتُ
ملّحتُ حزني بالحروف وعُدْتُني
جرحا طريّا نـزفه بيروت
عـتِبوا على النار الجحودة بينما
عتبي على بحر الوفاء يبيت
يا بحرُ ويحك ما سمعتَ نداءها
لو جُدتَ بالدمعات كيف تموت!
أضغاث حزنك يا زمان غريمها ال
إهمالُ ليس القاتلَ الكبريتُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
تالا أحمد الخطيبتالا أحمد الخطيبفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح58