عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > السودان > التجاني يوسف بشير > أَلحسن يَهفو بِجفنِهِ الوَسَن

السودان

مشاهدة
838

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أَلحسن يَهفو بِجفنِهِ الوَسَن

أَلحسن يَهفو بِجفنِهِ الوَسَن
كُل خَبيء مِن سَحرِهِ حَسَن
لِلحَسَن عِندي وَلِلهَوى صُور
وَهِيَ لِعُمري وَعُمرِها غَرر
ذَخيرة لِلفُؤاد أَو أَثَر
مِن الجَمال الحَبيب يَعتَصر
يَرقد في حجرِها فَتى أَثَر
يَفتن في خَلقِها وَيَفتَتن
سَكرى لَها في الحَياة مُنحَدر
دُوني وَفي لَوحَتي لَها منن
مَسحورة في الدِماء تَضطَرب
تَسمَع مِنها دَويَها الأُذُن
أَظياف دُنيا سَماؤُها عَجَب
تَنأى وَتَدنو آناً وَتَقتَرب
فِيها غُيوم وَعِندها سُحُب
تَبرُز آنا مِنها وَتَحتَجب
أَضيع شَيء في أَرضِها الذَهَب
يَجري بَعيداً عَن كَونِها الزَمَن
وَتِلكَ دُنيا السحر مُضطَرب
فيها وَلِلساحِرين مُرتَهن
تَحسبها في النَدي إِن سمرت
أَو هَزَها في مراحها الددن
جَنا نَآدى ما غازَلت طفرت
إِلى مَراقي السَماء وَاِنحَدَرَت
وَما أَصابَت مِن قُبلة سَكَرت
تَطن كَالنَحل كُلَّما ظَفرت
بِشاطئ لِلنَعيم ما عَبرت
إِلّا عَلى مَدمَع بِهِ السُفن
وَمَلعب للملاح كَم خَطرت
فيهِ دِيار وَكَم مَشَت مُدن
أَية دُنيا هاتيك ظَل شَبح
مِن كُل فَن يَحفها فِنَن
وَكَنزها العَبقري روح قَدَح
أَخي هِزار أَن حركته صَدح
أَو عابثتهُ عَلى الدِنان سَبح
ذات ظِلال سحرية وَملح
أَكرومة الفَن مِن أَسى وَمَرَح
تَرقد فيها القُصور وَالدمن
لَونَها في الزَمان قَوس قُزَح
ذابَ فيها السُرور وَالحُزن
التجاني يوسف بشير
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الثلاثاء 2005/09/06 06:08:44 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com