عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > مصر > حسين الصياد > الفارس التألق...

مصر

مشاهدة
450

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

الفارس التألق...

الفارس المتألّق
كتبت هذه القصيدة هدية لأبي عمار في فترة حصاره في المقاطعة بمدينة رام الله المحتلة في فترة الانتفاضة الثانية من عمر الكفاح الفلسطيني، قلت:
قُمْ ناجِ ذاكَ الفارسَ المتألّقا
وانْشُدْ سَبيلَ العِزِّ دوْماً مُطْلَقا
ذاكَ المتيّمَ وابْنَ غزّةَ هاشمٍ
مَنْ حاصَرَ الإعْصارَ ردْحاً وارْتَقى
ابنَ المَعارِكِ، هازِمَ الجَيْشِ الذي
ما انْفَكَّ يعثو مُفْسِداً ومؤرِّقا
يا ابنَ الكِرامِ حِصارُكَ المفروضُ لا
يُثْنيكَ عَزْماً، قدْ أمِنْتَ منَ الشّقا
حاصِرْ حِصارَكَ أيّها الجبلُ الذي
ما هزّكَ الإعْصارُ، كنْ متوثّقا
شارونُ يا موفازُ يا هودَ الوَرى
هلاّ ارْعَوَيْتُمْ، بئسَ شَعْباً أخْرَقا
عُثْتُمْ فَساداً، والفَسادُ سجِيّةٌ
في طَبْعِكمْ، ذَكَرَ الإلهُ وحقّقا
القدْسُ عاصِمَةُ العروبَةِ كلّها
أبداً بدونِ القُدْسِ ليْسَ لنا بَقا
مَنْ شاءَ شاءَ، ومَنْ يشأْ فلْيَحْتَسي
مِنْ بَحْرِ غزّةَ ماءَهُ المُتدفّقا
أوْ بَحْرِ مَيْتٍ فهْوَ أعْذَبُ مَنْهلاً
بئسَ الشّرابُ وساءَ وِرْداً مسْتقى
شهداءَ نَرْضى أن نَموتَ، ولا نَرى
في المَوْتِ بأساً فهْوَ أهْوَنُ مُرْتَقى
بمسيرةِ المليونِ نَحْوَكِ قُدْسَنا
شُهداءَ نَسْعى للطّهارةِ والنّقا
رغِمَتْ أُنوفُ المُعْتَدينَ، ومَنْ حذا
حَذْوَ اليَهودِ لَهُ مِنَ اللهِ الشّقا
من ديوان هموم وشجون لحسين الصيادالسنفور
حسين الصياد
بواسطة: حسين الصياد
التعديل بواسطة: الدكتور حسين الصياد
الإضافة: السبت 2007/03/31 05:52:05 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com