تاريخ الاضافة
السبت، 31 مارس 2007 02:14:01 م بواسطة الدكتور حسين الصياد
0 470
ضوضاء عاشقة الأنين...
ضوضاء عاشقة الأنين
لا لا أبوح ُ بسرّها
روحي لها ...عقلي لها ... عمري لها
كم عشْتُ أتعبني الحنينْ
والحبّ أكثره جنونْ
لن أستكينْ
سأعيش في جُحْر الجنونْ
ما دام عيشي حبّها
وتلوح من خلف السكونْ
ضوضاءُ عاشقة الأنينْ :
إنّي أقدّسُ حبّهُ...
إنّي أحطّم قيدهُ...
ليعيش في حبّي أسيرْ
ليكون في كلّ الفضا
لكنّه عبدي الأسيرْ
يا سُخْف روحي
سُخفَ عقلي
سُخفَ عُمري
كيف أرضى أن أكونْ
عبدُها نحو المنونْ
" وأظنّها خطفتْ فؤادي "
وفداؤهُ في حبّها...
في أسرها...
في قصرها....
الله يا ربي الرحيم
يا مَنْ قضيْتَ بأسرها !!!
يا مَنْ حكمْتَ بحبّها !!!
أأظلّ في حبّي أسيرْ ؟؟؟
وهناك في غسق السكونْ
بالقرب من جُحْر الجنونْ
إنّي لأسمع صوتها
آهْ ...إنّي لأشعر بانتشاءْ !!!!
ويلوح في غسق السكونْ
بالقرب من جُحْرِ الجنونْ
وجه المحبّ لدى الحبيبْ
وجه المليكِ لدى العبيدْ
ما أجملَ القيْدَ الذي قيّدْتِني !!!
روحي فداه...
فلتُبقني يا ربّ في أسْر الهوى
إنّي أعاهدُ حبّها
لأظلّ رهن قيودها
وأظلّ عبد قصورها
روحي لها .... عقلي لها .... عمري لها
من ديوان (همس الغرام) لحسين الصياد / السنفور
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين الصيادحسين الصيادمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح470
لاتوجد تعليقات