تاريخ الاضافة
السبت، 31 مارس 2007 02:34:39 م بواسطة الدكتور حسين الصياد
0 564
ملهمتي دون العشرين
ملهمتي
ملهمتي دون العشرينِ
ضحكتها أنغامٌ وشجونْ
بالأمسِ رأيتُ حقيبتها
تحضنها بينَ ذراعيها
وتقلّب فيها كفّيها
تستخرج منها مسطرةً
لتقيس الحبّ بعينيها
ملهمتي دون العشرين
وتُغذّي غيرة مليون
عيناها سبحان الباري
تختال جمالا وصفاءا
وتثير بقلبي أشعارا
ملهمتي دون العشرينِ
تلبس مريولا قاني
يزهو ببديع الألوان
ليسافر في عيني أبداً
وأظلّ صريع الألوان
ملهمتي تلبس معطفها
وأنا محروق من كيْدي
فالغيرة تحرق أحشائي
من معطفها
من شنطتها
من كلّ مظاهر رقّتها
أتمنّى لو كنت زِراراً
لحقيبتها
أو معطفها
أو قلماً بين أناملها
لأخطّ بريق عواطفها
ملهمتي دون العشرين
والحبّ يظلّل عينيها
والشعر يسافر في الدنيا
ويثير بقلبي أفكارا
ويهزّ بنفسي أشعارا
ويخطّ لحلميَ أسفارا
ويُحيط بحبّي أسوارا
أبداً ما نامتْ ملهمتي
مذ عرفتْ أنّي فارسها
مذ عرفتْ حبّي يغمرها
ويظلّلها
يستبق النور لعينيها
يسترق السّمع بأذنيها
ملهمتي دون العشرينِ
مولدها مطلع تشرين
ونسجنا الحبّ بكانون
لنظلّ بدفء وحنينِ
ملهمتي كالحور العين
تمتاز بسرّ مكنون
سبحان الله
من ديوان (همس الغرام) لحسين الصياد / السنفور
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين الصيادحسين الصيادمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح564
لاتوجد تعليقات