تاريخ الاضافة
الأحد، 8 أبريل 2007 04:34:03 ص بواسطة د . حمد العصيمي
0 710
اليتيمة
أما ه .. طفلتك الصغيرة أصبحت
ست النساء ..... أتعلمين؟
قد اصبحت أحلى وأجمل ألف مرة
من عقود اليا سمين
وأرق من خيط الحرير إذا
تبعثر في اليدين
قد أصبحت كا الكوكب الدري
كا القنديل كا القمر المبين
ترنو إليها أعين الشعراء
وا لامراء تتبعها فلول
العاشقين
وتطير اسراب الحمائم والسنونو
كي تحط على الجبين
في وجهها نامت خيوط الشمس
يا أماه من تلك السنين
وبثغرها أنهار من لبن ومن عسل
وخمر لذة للشاربين
ومزارع الدراق والتفاح فاحت
في ظلال الوجنتين
اماه.. إني قد كبرت وقد نضجت وصرت
أطول مرتين
حتى فساتيني التي أهديتني قد أصبحت
أماه أقصر مرتين
لكنني ما زلت أبحث عنك
في الشرفات
في الطرقات
حتى في ابتسام المعجبين
في دفتري الملقى على صدري
وفي شعري وفي قدري اللعين
ما زلت أبحث عنك في عمق البحور
وفي السطور وفي رياض الصالحين
في فرحة الأطفال
في الاسراء في المعراج
في ذكرى الحسين
في كل شيء لا ارى
إلاك يا أم البنين
أرحلت حقا؟ يا ملاكي
يا ملاذي في ركاب
الراحلين
حتى النوارس هاجرت والبحر
يقتله الحنين
أماه طفلتك الصغيرة أصبحت
كالمسجد الأقصى الحزين
يحتلها حزن كما تحتل
إسرائيل أولى القبلتين
قد قلت لي يوما بأن
الحزن كا المستعمرين
يا أنتي يا وجعي
ويا ألمي ويا جرحي
الدفين
يا أنتي يا حلمي اللذي
اغتالته اقدار السنين
أأأأأأه فكم أحتاج أن أغفو
على كتفيك لو لدقيقتين
أأه فكم أحتاج أن أصحو
لاطبع فوق ثغرك قبلتين
أماااه عودي لم يعد
في الارض ذرة أكسجين
أماه عودي كي تعود
نوارس البحر الحزين
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حمد العصيميحمد العصيميالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث710