تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 10 أبريل 2007 06:25:44 م بواسطة الأقستان
0 882
ذلك البريق
كبرت
ما عاد صوتها يصلهم
من قال أنّها تغنّي لأجلهم؟
يكفيها مستمع واحد
:في صالة الليل الخاوية
قمر بأسنان قليلة
يتّكئ على كمنجته
يسعل بشدّة
بين وصلة و أخرى
مطيّرًا نجماتها على ثوبها و شعرها
.معيدًا إليها ذلك البريق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سوزان عليوانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث882