تاريخ الاضافة
الأربعاء، 11 أبريل 2007 09:11:58 م بواسطة الأقستان
0 896
لنبدأ بالنهاية
عاشقان في الليل.
خائفان
كدمعتين
في عينيْ طفل
مثقوب القلب
وردته مجروحة.
معطفه على كتفيها
ذراعها حول عنقه
يرتعشان
بردًا و عتمة
مثل ورقتيْ شجرة
شبه عارية.
يحبُّها
و تحبُّهُ
لكنَّهُما
عندَ نهايةِ الشارعِ الطويلِ
سيفترقان.
انظروا إلى الرسالةِ التي
يسطعُ
طرفُها الشاحبُ
من حقيبةِ يدِها،
انظروا إلى المصابيح التي تنطفئُ
إثرَ خطواتِهِما
سربَ نجومٍ
تتساقطُ أجنحتُهُ.
سيمضي
وحيدًا
بدموعِها الساخنةِ
على خدِّهِ
و ستختفي هي
عندَ المفرقِ
متكئةً
على ظلِّها
و حنانِ كلماتِهِ الأخيرة:
"صَحِبَتْكِ الملائكةُ يا حبيبتي".
كم أنتَ قاسٍ
أيُّها العالم!.
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سوزان عليوانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث896