تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 أبريل 2007 08:53:32 م بواسطة الأقستان
0 504
في خليج النوم
في خليج النوم ترسو كلماتي
مثلما ترسو حياتي
ويدي شلت على المجذاف
في قعر الدواة
تشرب النوم، مع الحبر،
وأفيون الصلاة.
انت يا مركبتي الحسناء،
يا جعبة اشعاري الاسيرة
امطري فوق صحاريَّ الكثيره
امطري سهدا ورعدا وعذاب
فسريري صار سجناً ضيقاً من غير باب.
ايها اللص الذي يسرق منا نصفنا
يا رسول السرطان
يا يهوذا اليقظة السفاح،
يا شرك الزمان
انت تستقطر منا عنفنا
قطرة من بعد قطره
تجعل الموت لنا مأوى ودار
تتهجى ضعفنا
تتهجانا مساجين وقتلى
عند اقدام النهار.
حينما يخفق خفاش النعاس
حول اجفاني العنيده
يسعل القبر بوجهي
كل ساعاتي الشهيده.
لحظة أو لحظتان
وجناحاي على كف العدم
مضغة ملعونة منذ القدم
والمصابيح التي اخزن بها صوري
انطفأت بين ريح السفر.
انما لي غربة تنسخ دنيا الاخرين
تتخطى عقرب الساعات في لوح السنين
غربتي بين جيوش النائمين
انني ابصر في النوم قبور الساهرين.
امتطي صهوة رعبي
خلف عاج اليقظة المحتضره،
ارسل الشمس على سّبابتي
تتقفى اثره
ربما قالت: هنا نحيا حياة الاخره
حرة مجنونة، مستهتره،
خارج السجن الطويل
في النهارات المضيئه
حيث كنا للخطيئه
بعض اشباح رديئه
ونقاطا حائرات ضائعات في محيط الدائره.
ربما قالت: هنا عالمنا
وحياة اليقظة البرصاء
كابوس ثقيل
رابض فوق خلايانا البريئة
جاعلا منا تماثيل وظلا
لالهٍ مستحيل.
ربما قالت:
هنا وهناك وجه القدر
بلباس آخر.
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
كمال خير بكلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث504