تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 أبريل 2007 09:06:29 م بواسطة الأقستان
0 574
الغربان
أشواقنا المتعرجات تسوقنا
تلقي بنا،
في ردهة التاريخ، كالغرباء،
تستجدي فُتات الاغنياء
أشواقنا المتسولات
عواهر متكالبات
حول النوافذ، والموائد، والحياة
تمضي، كأسراب من الغربان،
تأكل جثة الدنيا
وتنبح للزمان :
منقاري الجوعان
يطلب جثة أخرى
وليس سوى الفطام
منقاري المسكين يسأل جثة أخرى
وليس سوى العظام
بريت على وجه العظام.
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
كمال خير بكلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث574