تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 أبريل 2007 04:51:47 م بواسطة المشرف العام
0 830
أَقوى مِنَ آلِ ظُلَيمَةَ الحَزمُ
أَقوى مِنَ آلِ ظُلَيمَةَ الحَزمُ
فَالغَمرَتانِ فَأَوحَشَ الخَطمُ
فَجَنوبُ أَثبِرَةٍ فَمُلحَدُها
فَالسِدرَتانِ فَما حَوى دَسمُ
وَبِما أَرى شَخصاً بِهِ حَسَناً
في القَومِ إِذ حَيَّتكُمُ نُعمُ
إِذ وُدُّها صافٍ وَرُؤيَتُها
أُمنيَّةٌ وَكلامُها غُنمُ
لَفّاءُ مَملوءٌ مُخَلخَلُها
عَجزاءُ لَيسَ لِعَظمِها حَجمُ
خُمصانَةٌ قَلِقٌ مُوَشَّحُها
رُؤدُ الشَبابِ غَلا بِها عَظمُ
وَكأَن غاليَةً تُباشِرُها
تَحتَ الثيابِ إِذا صَغا النَجمُ
أَظُلَيمُ إِنَّ مُصابَكُم رَجُلاً
أَهدى السَلامَ تَحيَّةً ظُلمُ
أَقصَيتِهِ وَأَرادَ سِلمَكُمُ
فَليَهنِهِ إِذ جاءَكِ السَلمُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحارث المخزوميغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي830