تاريخ الاضافة
الخميس، 19 أبريل 2007 07:39:06 م بواسطة المشرف العام
0 886
ألا يا أسلما بالنير من أم واصل
ألا يا أسلما بالنير من أم واصل
ومن أم جبر أيها الطللان
وهل يسلم الربعان يأتي عليهما
صباح مساء نائب الحدثان
إلا هزئت منّي بنجران إذ رأت
عثاري في الكبلين أمّ أبان
كأن لم ترى قبلي أسيرا مكبّلا
ولا رجلا يرمى به الرجوان
عذرتك يا عيني الصحيحة والبكا
فما لك يا عوراء والهملان
كفى حزنا إني تطاللت كي أرى
ذرى قُلّتي دمخٍ كما تريان
كأنهما والآل يجرى عليهما
من البعد عينا برقع خلقان
إلا حبذا والله لو تعلمانه
ظلالكما يا أيها العلمان
وماؤكما العذب الذي لو وردته
وبي نافض حمّى إذا لشفاني
وإني والعبسي في أرض مذحج
غريبان شتّى الدار مختلفان
غريبان مجفوان أكثر همّنا
وجيف مطايانا بكل مكان
فمن يرى مسانا وملقى ركابنا
من الناس يعلم أننا سبعان
خليلي ليس الرأى في صدر واحد
أشيرا عليّ اليوم ما تريان
أأركب صعب الأمر إنّ ذلّوله
بنجران لا يرجى لحين أوان
وما كان غضّ الطرف منا سجيّة
ولكننا في مذحج غربان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
طهمان بن عمرو الكلابيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي886