تاريخ الاضافة
الخميس، 19 أبريل 2007 07:39:57 م بواسطة المشرف العام
0 640
يدي يا أمير المؤمنين أعذها
يدي يا أمير المؤمنين أعذها
بحقوبك أن تلقى بملقى يهنيها
فقد كانت الحسناء لو تم شبرها
ولا تعدم الحسناء عاب يثنيها
وإنك مسؤول بحكم في يدي
على حالة من ربنا ستكونها
تشد حبال الرحل في كل منزل
اليّ شمال لا يمين تعنيها
دعت لبني مروان بالنصر والهدى
شمال كريم زايلتها يمينها
ولا خير في الدنيا وكانت حبيبة
إذا ما شمالي زايلتها يمينها
وإن شمالا زايلتها يمينها
لباق عليها في الحياة حنينها
وقد جمعتني وابن مروان حرةٌ
كلابية فرع كرام غصونها
ولو قد أتى الأنباء قومي لقلصت
إليك المطايا هي خوص عونها
وإن بحجر والخضارم عصبة
حرورية حبناً عليك بطونها
إذا شب منهم ناشىء شب لا غناً
لمروان والملعون منهم لعينها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
طهمان بن عمرو الكلابيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي640