تاريخ الاضافة
السبت، 21 أبريل 2007 03:39:47 م بواسطة المشرف العام
0 1051
أَتانا رَسولٌ مِن رُقَيَّةَ ناصِحٌ
أَتانا رَسولٌ مِن رُقَيَّةَ ناصِحٌ
بِأَنَّ قَطينَ اللَهِ بَعدَكَ سُيِّرا
فَسارَ بِها حَيٌّ كِرامٌ أَعِزَّةٌ
وَخَيرٌ إِذا ما يُبتَغى غَيرُ أَعسَرا
فَلِلَّهِ عَينا مَن رَأى مِثلَ قَومِها
غَداةَ غَدَوا كانوا أَعَقَّ وَأَفجَرا
وَأَقطَعَ لِلأَرحامِ لَم يَرقُبوا بِها
مِنَ اللَهِ إِلّا يَومَ ذاكَ وَأَيصَرا
وَأَكثَرَ مِنهُم سَيِّداً غَيرَ مُفحَمٍ
أَغَرَّ نَقِيّاً أَصلَعَ الرَأسِ أَزهَرا
وَأَحسَنَ مِنهُم مَوكِباً حينَ أَعرَضوا
وَخِدراً عَلى مِثلِ المَهاةِ مُخَدَّرا
تَقولُ لِمَن يَحدو بِها حينَ جاوَزوا
بِها قُرُحَ الوادي وَأَجبالَ خَيبَرا
قِفوا بِيَ أَنظُر نَحوَ قَومِيَ نَظرَةً
فَلَم يَقِفِ الحادي بِها وَتَغَشمَرا
فَواحَزَنا إِذ فارَقونا وَجاوَزوا
سِوى قَومِهِم أَعلى حَماةَ وَشَيزَرا
بِلاداً تَغولُ الناسَ لَم يولَدوا بِها
وَقَد غَنِيَت مِنهُم مَعاناً وَمَحضَرا
لَيالِيَ قَومي صالِحٌ ذاتُ بَينِهِم
يَسوسونَ أَحلاماً وَإِرثاً مُؤَزَّرا
فَلِلَّهِ عَينا مَن رَأى مِن مُفارِقٍ
يُفارِقُ طَوعاً أَو غَريباً مُسَيَّرا
شَبيهاً بِذاكَ الحَيِّ حينَ تَحَمَّلوا
يَلُفّونَ أَسقاطاً وَسَبياً مُوَفَّرا
وَسوقَ عُدولٍ أُعجِلوا عَن مَناهُمُ
رِجالاً وَنِسواناً يُزَجَّينَ حُسَّرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبيد الله بن قيس الرقياتغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي1051