تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 أبريل 2007 01:24:18 م بواسطة محمد أسامة
0 500
صياد بحر الجميل
فى ساعة ليلنا
ما تشقه
خيوط الفجر وتكبر
يحس العزم بيزقه
يصلى الصبح ويشمر
عشان ينفض تراب نومه
ويستقبل حساب يومه
كما الوارد على الجنة
ما هو احنا شطنا فردوس
لا يوم كسل ولااستنى
قدام تمشى منين ما يدوس
وتحت الباط
رغيف ناشف وهدماية
وعود ملقاط
بتغزلبه الادين آيه
وحتة حبل طول قامه
يجر جربه ف حبال ياما
نسيم البحر بينسيه
سفر ليلة
تحس الشط
م الخطوة ينادىله
ولما بيوصل والميه
يلاغيها وتحكيله
ولو يطلب ضنى عينها
بكل الحب تديله
يقوم فارد جناحاته
ويتناسى ملزاته
تحس الطلق ف حزامه
يشدبحبله أحلامة
و لحظة ما النجوم تنعس
وييجى الصبح يتدلع
يشق رغيفه ةيغمس
صفار الشمس ويبلع
وفوق الرملة يتمرمغ
يطقطق عمره يتدغدغ
ما بيكلش ولا يونش
وياخد هبد ما يإنش
خدود الورد لو تمرض
تشوف خده ندى فلة
فى عز الحر لو فرهض
ما بيقربش ع الضله
ما فيش تجعيده فوق خده
وف النخوه ما فيش قده
وطرف لسانه فوقه كلام
مابيتقالشى بدون لازمة
ولا مؤاخذةــ مالوش جزمة
فى ساعتن يقصد الميه
ولما تحب تتفرج على شطه
تشوف أقدام..
قدم غايره ..قدم ظاهرة
أهى الغايره بقى اقدامه
تطف الموجه جواها
تقوم تسكن وتلقاها
بتتشعلق ف سكنتها
ولا ترجعش مجراها
ومهما تمر ع الاقدام.. تلاقيهم
نموت احنا
وما فيش حاجة بتمحيهم
ولما العمر بيطول
ويلقى الدفة بتحول ــ نواحيناــ
ما يزعلش..
لكنه يفوت يوصينا
أبونا وأصله أيوبنا
صغار ف السن توبنا
ما شافش الكعبه صلالها
عرينة الشط سلمنا
وذى البط عومنا
فى أول سرحه فهمنا
وعاش مجهول
ومات مجهول
و لكنه ف يومها لملمنا
سألنا الحب علمنا؟
ماحدش رد..
بلمنا.
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد القادرمصر☆ شعراء العامية في العصر الحديث500