تاريخ الاضافة
السبت، 28 أبريل 2007 01:18:20 م بواسطة المشرف العام
0 954
إِنَّ الَّذي عاش خَتّاراً بِذِمَّتِهِ
إِنَّ الَّذي عاش خَتّاراً بِذِمَّتِهِ
وَماتَ عَبداً قَتيلُ اللَهِ بِالزّابِ
العَبدُ لِلعَبدِ لا أَصلٌ وَلا طَرَفٌ
أَلوَت بِهِ ذاتُ أَظفارٍ وَأَنيابِ
إِنَّ المَنايا إِذا ما زُرنَ طاغِيّةً
هَتَكنَ أَستارَ حُجّابٍ وَأبوابِ
هَلّا جُموعَ نِزارٍ إِذ لَبيتَهُمُ
كُنتَ اِمرءاً مِن نِزارٍ غَيرَ مُرتابِ
لا أَنتَ زاحَمتَ عن مُلكٍ فَتَمنَعَهُ
وَلا مَتَتَّ إِلى قَومٍ بَأسبابِ
لا مِن نِزارٍ وَلا مِن جِذمِ ذي يَمَنٍ
جُلمودَةٌ أُلقيَت مِن بَينِ أَلهابِ
ما شُقَّ جَيبٌ وَلا ناحَتكَ نائِحَةٌ
وَلا بَكتكَ جيادٌ عِندَ أَسلابِ
لا يَترُكِ اللَهُ أَنفاً تَعطِسونَ بِها
بَني العُبَيدِ شُهوداً غَيرَ غُيّابِ
أَقولُ بُعداً وَسُحقاً عِندَ مَصرَعِهِ
لِابنِ الخَبيثَةِ وَاِبنِ الكَودَنِ الكابي
لا تَقبلُ الأَرضُ مَوتاهُم إِذا قُبِروا
وَكَيفَ تَقبَلُ رِجساً بَينَ أَثوابِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يزيد بن مفرغ الحميريغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي954