تاريخ الاضافة
السبت، 28 أبريل 2007 01:55:39 م بواسطة المشرف العام
0 969
حَيِّ ذا الزَورَ وَانهَهُ أَن يَعودا
حَيِّ ذا الزَورَ وَانهَهُ أَن يَعودا
إِنَّ بِالبابِ حارِسَينِ قُعودا
مِن أَساويرَ لا يَنونَ قياماً
وَخلاخيلَ تُسهرُ المَولودا
وَطَماطيمَ مِن سَبابيجَ غُتمٍ
البسوني مَعَ الصَباحِ القُيودا
أَيَّ بَلوى مَعيشَةٍ قَد بَلَونا
فَنَعِمنا وَما رَجَونا خُلودا
وَدُهورٍ لَقينَنا موجِعاتٍ
وَزَمانٍ يُكسِرُ الجُلمودا
فَصَبَرنا عَلى مَواطِنِ ضيقٍ
وَخُطوبٍ تُصيِرُ البيضَ سودا
ظَلَّ فيها النَصيحُ يُرسِلُ سِرّاً
لا تُهالَنَّ إِن سَمِعتَ الوَعيدا
أَفَإِنسٌ ما هَكَذا صَبرُ إِنسٍ
أَم مِنَ الجِنِّ أَم خُلِقتُ حَديدا
لا ذَعَرتُ السَوامَ في وَضحِ الصُب
حِ مُغيراً وَلا دُعيتُ يَزيدا
يَومَ أُعطي مَخافَةَ المَوتِ ضَيماً
وَالمَنايا يَرصُدنَني أَن أَحيدا
طالِعاتٍ أَخَذنَ كُلَّ سَبيلٍ
لا شَقيّاً وَلا يَدَعنَ سَعيدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يزيد بن مفرغ الحميريغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي969