تاريخ الاضافة
السبت، 28 أبريل 2007 02:06:55 م بواسطة المشرف العام
0 939
سَما بَرقُ الجُمانَةِ فَاِستَطارا
سَما بَرقُ الجُمانَةِ فَاِستَطارا
لَعَلَّ البَرقَ ذاكَ يَحورُ نارا
قَعَدتُ لَهُ العِشاء فَهاجَ شَوقي
وَذَكَّرَني المَنازِلَ وَالدِيارا
دِياراً لِلجُمانَةِ مُقفِراتٍ
بَلينَ وَهِجنَ لِلقَلبِ اِدِّكارا
فَلَم أَملِك دُموعَ العَينِ مِنّي
وَلا النَفسَ الَّتي جاشَت مِرارا
فَسُرَّقَ فَالقُرى مِن صَهرَتاج
فَدَيرَ الراهِبِ الطَلَلَ القفارا
فَقُلتُ لِصاحِبي عَرَج قَليلاً
نُذاكِر شَوقَنا الدُرُسَ البَوارا
بِآيَةِ ما غَدوا وَهُمُ جَميعٌ
فَكادَ الصَبُّ يَنتَحِرُ اِنتِحارا
فَقالَ بَكوا لِفَقدِكَ مُنذُ حينٍ
زَماناً ثُمَّ إِنَّ الحَيَّ سارا
بِدِجلَةَ فَاِستَمَرَّ بِهُم سَفينٌ
تَشُقُّ صُدورُها اللُجَجَ الغِمارا
كَأَن لم أَغنَ في العَرَصاتِ مِنها
وَلَم أَذعَر بِقاعَتِها صُوارا
وَلَم أَسمَع غِناءً مِن خَليلٍ
وَصَوتَ مُقَرطَقٍ خَلَعَ العِذارا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يزيد بن مفرغ الحميريغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي939