تاريخ الاضافة
الخميس، 3 مايو 2007 11:53:23 ص بواسطة محمد فاروق عبد الحميد
0 1122
و حتى الْلِقاء أجهضتهُ الأمال
أسفارُ قلبي على وجعِ المساء أرتحلت
في رحلةِ هوى كان مني الخيال
أرتقبُ الرحيل بكلِ أوآن
على متنْ قلمٍ أختطَ المُحال
و هَامَ الربيعُ بـ جمالِ الورود
هيام المحبُ بزيفِ الجمال
فـ ما كانْ منهُ سوى إنهزامٍ
ضياعُ المعاني و قدرةُ الأحتمال
فـ راح يصيح كـ طيراً ذبيحاً
أفاقَ على صائدٍ قتَّال
ليرفعُ طرفاً و يُخفضُ طرفاً
أيا حُبي لنْ تنعمي بالكمال
فضاع الدواءُ و ضاع الطبيبُ
و ضاع الأمان و ضاع الْوصَال
كُل شيء ضاع إلا اللقاء
و حتى الْلِقاء أجهضتهُ الأمال
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد فاروق عبد الحميدمحمد فاروق عبد الحميدمصر☆ الشعراء الأعضاء .. فصيح1122
لاتوجد تعليقات