تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 26 مايو 2007 09:37:13 ص بواسطة سيف الدين العثمانالثلاثاء، 30 نوفمبر 2010 02:59:05 م
0 1664
يا نبيا علا على الأنبياء
يا نبياً على الأنبياء
بمقام التعظيم والاصطفاء
وسما وارتقى السما وتسامى
قدره قفي مراتب العلياء
فهو في هيئة الجلالة فرد
في المعالي من مبدء الأشياء
وهو في مظهر العناية نور
غالب ضوءه على الأضواء
درة السر كنز كل المعاني
أصلها من حقيقة الأسماء
جوهر الفخر نور عين البرايا
منتهى شخصها من الابتداء
معدن المجد روح جسم المعالي
مظهر الحق من مدار الفناء
أصل سر الأشياء في كل سر
بجلى المعنى وبالإخفاء
عين وجه المقصود من كل هذا
سلم الذاهبين للاهتداء
مظهر المجد هيكل السعد مولى ال
خلق من قبل خلق طين وماء
صولة اللَه في الوجود ومجلى
نور عين الكمال في كل رائي
هيبة الحق قر في كل قل
شأنه فانجلى بسر علاء
سطوة الغيب دولة الرب حقا
حكمة الأمر في اليد العلياء
سيد شرف الإله به الأر
ض كما دار ذكره في السماء
طيب طابت البرية فيه
طاب ذاتاً وطاب فيه ثنائي
أول الأنبياء خلقاً وأبهى ال
كل خلقاً وخيرهم لاقتداء
جامع السر معدن البر والخي
ر وكنز النوال للفقراء
سيد المرسلين غوث المنادى
كعبة الاعتصام للضعفاء
سيف قدس سطا بكل عدو
وولى يحمي من الأعداء
باب لطف لكل من قرع البا
ب بذل يجود بالإعطاء
ترجمان الرحمن في كل شأن
وتلجى قبوله للدعاء
كاف كن قبل كون كل مكين
نون كان الإمام للشفعاء
صاد صبح القبول من غير شك
ميم معنى الوجود للأشياء
يا إمام الهدى ويا خير هاد
وعمادي يوم اللقا وحمائي
يا حبيب الديان يا نور عرش اللَ
ه حقاً يا خاتم الأنبياء
يا ملاذ اللاجين يا ملجأ الرا
جين جهراً يا حامي الضعفاء
كن نصيري وموئلي ومعيني
وعياذي في شدتي ورخائي
واكفني ما أراه من هم دهر
واحمني من بلا خفى القضاء
وأثبني إخلاص قلب وصدق
واشف يا عمدتي بفضلك دائي
وأعني على زماني فإني
لك دون الوجود صح التجائي
واكشف الكرب والمهمة واقبل
يا سراج الورى بعطف رجائي
فعليك الصلاة في كل آن
وزمان تجري بغير انقضاء
وعلى السادة الصحابة طرا
وعلى الآل بعد أهل العباء
وعلى التابعين في كل وقت
وعلى الصالحين والأولياء
ما أتاك العبد الضعيف ينادي
يا نبياً علا على الأنبياء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الهدى الصياديسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1664