تاريخ الاضافة
الإثنين، 28 مايو 2007 07:42:41 م بواسطة المشرف العام
0 588
دَعيني فَقَد أَيقَظتِ بي كامِنَ الأَسى
دَعيني فَقَد أَيقَظتِ بي كامِنَ الأَسى
وَهِجتِ جِراحَ الحُبِّ في قَلبيَ الدامي
غَدَرتِ وَجِئتِ الآنَ تَستَغفِرينَني
لِنَقضِكِ عَهدَ الحُبِّ مِن بَعدِ إِبرامِ
دَعيني فَلا قَلبي عَلَيكِ بِعاطِفٍ
حَناناً وَلا دَمعي لَدى فُرقَةٍ هامي
لَقَد ضَلَّ عَقلي فيكِ وَها أَنا
عَرَفتُ سَبيلَ الحُبِّ مِن بَعدِ تَهيامي
رَبيتِ عَلى روحي نَعمْ وَعَلى دَمِي
وَلكِن سُدىً ضاعَت بِحُبِّكِ أَيّامي
فَيالَيتَني مِن قَبلُ صَدَّقتُ عُذَّلي
وَطاوَعتُ في بدءِ المَلامَةِ لوّامي
بَنيتُ وَأَعلَيتُ الأَمانيَ ضَلَّةً
فَهَدَّمتِ لي بِالغَدرِ شامِخَ أَحلامي
طَمَستِ عَلى قَلبي فَلا اِسمُكِ فَوقَهُ
يَعيشُ وَلا زَهَو الهَوى فَوقَهُ نامي
وَقَلبُكِ هذا يا لِقَلبِكِ غادِراً
سَأَسحَقُهُ ثَأراً لِقَلبي بِأَقدامي
فَذوقي الَّذي قَد ذُقتُ أَنتِ ظَلَمتِني
بِحُبّي وَآمالي وَلَستُ بِظَلّامِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الرحيم محمودفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث588