تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 29 مايو 2007 03:25:37 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 936
و مفتان قتول الدلّ وسنى
و مفتان قتول الدلّ وسنى
يجاذبُ خَصْرَها رِدْفٌ رَدَاح
سرتْ إذ نامتِ الرُّقَباءُ نحوي
ومسكُ الليل تُهديه الرياح
وقد غنَّى الحليُّ على طلاها
بوسواس فجاوبه الوشاح
تحاذِرُ من عمودِ الصبح نوراً
مخافة أن يلمّ بنا افتضاح
فلم أر قبلها والليل داج
صباحاً بات يَذعَرُهُ صباح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الزقاق البلنسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس936