تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 29 مايو 2007 03:33:01 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 734
لا مثل مجلسنا وقد نظمت به
لا مثل مجلسنا وقد نظمت به
في جيدِ أعناق السُّرورِ قلائدُ
وافى به القُرشيُّ وهو كأنَّهُ
قمرٌ واكواسُ المُدام فراقِد
ظبي حماه الله بالحسن الذي
بذّ المحاسن فهو فيه واحد
أحوى أغنّ اذا ذكرت جلاله
قامتْ عليه من الجمال شواهد
كمُلَ السرورُ به ولولا شخصُه
ما قادنا نحو المسرّة ِ قائد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الزقاق البلنسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس734