تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 29 مايو 2007 03:43:06 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 817
يا ضياء الصبح تحت الغبش
يا ضياء الصبح تحت الغبش
أطراز فوق خدّيك وشي
أم رياضٌ دَبَّجَتْها مُزْنَة ٌ
وبدا الصدغ بها كالحنش
لستُ أدري أسهام اللحظِ ما
أتقي أم لدغ ذاك الأرقش
بأبي منكَ قِسِيٌّ لم تَزَلْ
رامياتٍ أسهماً لم تَطش
رشقت قلباً خفوقاً يلتظي
كضرام بيدي مرتعش
رب ليل بته ذا أرق
ليس إلا من قتاد فرشي
سابحاً في لجَجِ الدمعِ ولـ
ـكنني أشكو غليلَ العَطش
وبروق الليل في إشراقه
كسيوفٍ بأكُفّ الحبَشِ
وسماء الله تبدي قمراً
واضحَ الغُرَّة ِ كکبنِ القُرَشي
ليس فرقٌ في السَّنا بينهما
والبها إنْ طلَعا في غَبَش
غير أن الأفق معمور بذا
وبذا حومة باب الحنش
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الزقاق البلنسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس817