تاريخ الاضافة
الخميس، 29 سبتمبر 2005 09:23:08 م بواسطة المشرف العام
0 1733
جازَيتَني عَن تَمادي الوَصلِ هِجرانا
جازَيتَني عَن تَمادي الوَصلِ هِجرانا
وَعَن تَمادي الأَسى وَالشَوقِ سُلوانا
بِاللَهِ هَل كانَ قَتلي في الهَوى خَطَأً
أَم جِئتَهُ عامِداً ظُلماً وَعُدوانا
عَهدي كَعَهدِكَ ما الدُنيا تُغَيِّرُهُ
وَإِن تَغَيَّرَ مِنكَ العَهدُ أَلوانا
ما صَحَّ وُدِّيَ إِلّا اعتَلَّ وُدُّكَ لي
وَلا أَطَعتُكَ إِلّا زِدتَ عِصيانا
يا أَليَنَ الناسِ أَعطافاً وَأَفتَنَهُم
لَحظاً وَأَعطَرَ أَنفاساً وَأَردانا
حَسُنتَ خَلقاً فَأَحسِن لا تَسُؤ خُلُقاً
ما خَيرُ ذي الحُسنِ إِن لَم يولِ إِحسانا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن زيدونغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس1733