تاريخ الاضافة
الجمعة، 22 يونيو 2007 01:53:20 م بواسطة مها العتيبي
0 564
موال على ضفاف الشجن
وتطل من أفق الخيال العالي
طيفاً يناجي عبرتي وسؤالي
لتقول عن جمر الهوى لا تسألي
فالذنب ذنبي لست فيه أبالي
مازال جمر العشق يصهل في دمي
يقتات من حرق الفراق ليالي
ويذيبني وجدي إليكِ ويحتوي
قلبي هواكِ ، أتقبلين وصالي
أنا يا حبيبة لا أزال متيماً
بالحبّ أحيا والحنين ببالي
قولي لعينيكِ فكم أهواهما
حبا يذيب الشوق في أوصالي
مازالتا عشقي وإن طال النوى
لم ترحلا يوماً ،هما موالي
أولم يكن هذا الغناء إليهما
قومي إليه وردديه تعالي
مازلت أرجوك على وقع الخطى
تأتين يوما ، ترأفين بحالي
جودي بوصلٍ ، عطري ليل الهوى
واشفي الجراح وجددي آمالي
فأقول هل أقوى على مرّ الجوى ؟
أم قد يكون الوصل محض خيال؟
إن أشرقت دنياي عند لقائنا
سيكون من هدب الحبيب ظلالي
وسننسج الأحلام في أسمارناž
غيما نطرزه بكل جمال
وستمطر الأفراح حتماً أرضنا
عشقاً توقد فاكتوى عذالي
***
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
مها العتيبيمها العتيبيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح564
لاتوجد تعليقات