تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 يوليه 2007 07:06:56 ص بواسطة المشرف العام
0 748
أطلق لمدمعك العنان وخله
أطلق لمدمعك العنان وخله
يهمي إلى أن نتهي بنفاد
ودع الضلوع تذيبها نيرانها
حتى تجللها بثوب رماد
واترك جواك وشأنه يقضي على
ما فيك باقٍ من حطام فؤاد
أصبحت في بحرٍ كقلبك هائجٍ
متواصل الإرغاء والإزباد
متلاطم الأمواج تهدر فيه من
هوج الرياح روائحٌ وغوادي
ونأت ديار الأهل عنك فلم يعد
لك مأملٌ برجوع عهد الوادي
أيام كنت به وعيشك زاهرٌ
وهواك بسامٌ وفكرك هادي
تتصيد اللذات بين رياضه
وعلى جفونك نشوة الصياد
وترى المنى ترنو إليك وكلها
فرصٌ تفوز بها بلا ميعاد
والحسن يلهمك البيان فتثني
ونهاك مبتدعٌ وقلبك شادي
حيناً تغني مع بلابل دوحه
وتئن حيناً أنة الأعواد
أواه من ذكرى القديم وحبذا
عود القديم وإن عدته عوادي
أشتاقه شوق المحب إلى الهوى
مهما أرى فيه من استبداد
وأحبه بالرغم عما نالني
منه وأمحضه صحيح ودادي
مهما يجر وطني علي وأهله
فالأهل أهلي والبلاد بلادي
أرثي لبؤسهم فأندب حالهم
بفمي وأرثي حظهم بمدادي
هذا لساني لا يجيء بذكرهم
حتى يلعثمه أنين فؤادي
ويراعني ما إن تمر بأبيضٍ
إلا وتلبسه ثياب حداد
تاللَه إني قد وقفت عليهم
روحي وأفكاري وكل جهادي
وإذا انتقدتهم فما لي غايةٌ
إلا قيادتهم لنهج سداد
خبطوا بظلمات الضلال ولم يقم
فيهم إلى السبل القويمة هادي
وغدا به لبنان بعد عجيجه
بالأشد مأسدة بلا آساد
هم ضيعوا إرث الجدود فنالهم
غضب الجود ولعنة الحفاد
قسماً بأهلي لم أفارق عن رضىً
أهلي وهم ذخري وكل عمادي
لكن أنفت بأن أعيش بموطني
عبداً وكنت به من الأسياد
أنا بعدهم لا ينتهي شوقي ولا
يدنو صفاي ولا يطيب رقادي
البحر تحتي واللظى في أضلعي
والماء من حولي وقلبي صادي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فوزي المعلوفلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث748