تاريخ الاضافة
الأحد، 22 يوليه 2007 05:21:56 ص بواسطة المشرف العام
0 749
بَكَتكَ عيونُ السحاب
بَكَتكَ عيونُ السحاب
إذا أدمُعي لم تفِ
ربِيعي بشرخِ الشّباب
إذِ الحبُّ لم ينطفِ
وقلبيَ كالموقد
ويا صيفَ عمري إذا
ذكرتُ زمانَ الصّفا
أقولُ عداكَ الأذى
عفا الله عما عَفَا
وعمَّا جَنته يدي
وأنتَ زمان الخريف
فيا حزن روحي عليك
مشيتَ بقلبي الضّعيف
بما قد تبقّى لديك
من الأمس نحو الغدِ
وجاء زمانُ الشّتَا
وهبّت رياح الشّمال
فقُلتُ لِنفسي مَتى
يحطّ الغريبُ الرحَال
ويمضي إِلى المرقَدِ
حمامةَ وادي الغرام
بحقّ الحسانِ الملاح
قفي فوقَ تلك الخيام
وصِيحي المعَنّى استراح
وراحَ بلا موعدِ
أورقاء فوقَ الغصون
بجَمرَتها تصطَلي
أنا قَد برَتني السنون
وأمسيتُ في معزلِ
ولا جمرَ في موقدي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
رشيد أيوبلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث749