تاريخ الاضافة
الأحد، 22 يوليه 2007 02:53:27 م بواسطة المشرف العام
0 829
هاتِ حدّثنا بلآياتِ الطيور
هاتِ حدّثنا بلآياتِ الطيور
ايّهَا السّلطَان
وبما قد كان في ماضي العصور
من عظيم الشان
لكَ مُلكٌ ليس تمحوهُ الدهور
ثابتُ الأركان
عشقتك النفسُ في هذا الجلال
أيها الجَبّار
وقفةٌ منك على هذي الجبال
كلّها أشعار
مَن تُرَى أنباك أسرار النعيم
مَن تُرى أنباك
سابحاً في الجوّ حُرّاً كالنّسيم
والذّرى مأواك
مُنصتاً تسمع في الليل البهيم
رَنّةَ الأفلاك
أيها السّابحُ في بحرِ الخيَال
فِيكَ عقلي حار
نسبٌ ما بيننا بالاعتزَال
معَ بُعدِ الدار
أنت حُرٌّ شاعرٌ أنتَ أمير
في الورى محسود
فهنيئاً لك في الجوّ المَطير
والمَدى محدود
لستَ مثلي تائِهاً فوقَ الأثير
في الليالي السّود
حائراً أقضي لياليّ الطّوال
أُنشدُ الأسرار
أبتغي عند السُّهى ما لا يُنال
من يدِ الأقدارُ
ملكَ الأطيار بُلّغتَ المنى
في حمّى مأمون
فَكلانا طائرٌ لكن أنا
طائرٌ مسجون
ما لَهُ عن مذهبِ الناس غنى
قلبُهُ محزُون
قيِّدوهُ قيَّدوا منه الجَمال
قيَّدوا الأفكار
هيَ دنيا كلّها مالٌ بمال
يا أبا الأحرَار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
رشيد أيوبلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث829