تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2007 05:51:08 م بواسطة المشرف العام
0 1341
فراقكَ ام لِقآءُ الموت اصعَب
فراقكَ ام لِقآءُ الموت اصعَب
وَداعُكَ ام وَداعُ القَلب أَصوَب
لِقآءُ الموت أَهوَنُ لي وَقَلبي
أُودِّعُهُ واتركهُ يُعَذَّب
هُوَ السبب المسبَّب عنهُ ما بي
وَيُجزى كُلُّ مَن للذنب سبَّب
مَعاذَ اللَه لا ذَنبٌ عليهِ
فَذلك مُحسِنٌ أَيُقال أَذنب
اراهُ مُحسناً من حيثُ إِني
بِهِ مِمَّن يحبُّكَ صرتُ أُحسَب
وَحَسبي عزَّةً وَكَفى اِفتخاراً
باني في الوداد اليك أُنسَب
وان صادَفتُ عندك لي قَبولاً
فَعَبدٌ باتَ مَقبولاً من الرَب
اذا ذكَرتكَ مني النَفسُ كادَت
تَذوب وكان مِني القلب اذوب
فَحيّاكَ السلام بكل حينٍ
بالطفِ ما يَكون بِهِ واطيَب
ولا زالَ النَسيم اليك يَهدي
سَلاماً فالنَسيم اليك أَقرَب
لَقَد حانَ الفراق نَعَم ولكن
فراقُكَ ام لِقآءُ الموت أَصعَب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل ناصيف اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1341