تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2007 06:15:30 م بواسطة المشرف العام
0 1271
جَرَّدت من لحاظها أَسماءُ
جَرَّدت من لحاظها أَسماءُ
مُرهَفاتٍ فُولاذُهنَّ المضاءُ
لَيسَ في الدال يَمتَري احدٌ من
صُدغها وَالجفن الكَحيل الراءُ
واذا الدُرُّ ثغرُها وافئناناً
كتبتهُ في وجهها الاعضآءُ
فتبدَّت كأَنَّها بدرُ تِمٍّ
انما الارض أُفقُهُ لا السماءُ
وَتثنت كأَنَّها غصنُ بانٍ
ليسَ ماءٌ يَسقيهِ لكن بهاءُ
وَعلى خدِّها من الورد لَونٌ
وَبِفيها للورد طيبٌ وَمآءُ
غادَةٌ قد حوت من الغيدا بهى
ما حوتهُ في حسنها غَيداءُ
فهيَ ليلى قيسٍ وَلَيلى جَميلٍ
وهي دَعدٌ وهندُ والذَلفآءُ
كُلُّ خَودٍ منهنَّ باهت بشيءٍ
وَبها ما حوتهُ تلك النسآءُ
قلتُ اذ تذكرُ الحسانُ لديها
انَّما تلك كلُّها اسمآءُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل ناصيف اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1271