تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2007 06:49:40 م بواسطة المشرف العام
0 1156
أَلا رَوّحوا روحي برائحة الوَردِ
أَلا رَوّحوا روحي برائحة الوَردِ
فَقَد جاءَنا فصل الرَبيع من البُعدِ
أَلا متعوني مرَّةً من شَميمِه
فيذهبَ عني بعض ما بي من الوَجدِ
هُوَ الوَردُ طيباً وازدهآءً ومنظراً
وزهرتُهُ منهُ على ذلك الخَدِّ
وأَشواكُهُ اشواقُنا لجمالِهِ
وَحاشاهُ من شوكٍ على ذلك القدِّ
وَلِلَّهِ وَردٌ لَيسَ يبرحُ ناضِراً
فَلَم يَكُ مختصّا بشهرٍ لهُ فردِ
اتوق اليهِ مثلما اشتاق إِيَّلٌ
الى ما بِهِ يُروي ظماهُ من الوَردِ
وأَهفو لانفاس النَسيم اذا اتى
لنا من لَدُنهُ حامِلاً ارَجَ النَدِّ
سقى اللَهُ روضاً منهُ كان لنا بِهِ
مَحاضِرُ لا تُنسى على قِدَم العَهدِ
محاضِرُ كانَ الدهرُ بعضَ حضورها
مَع الصفوف الايناس والبِشر والسَعدِ
رأَى ما بها من رائق الأُنس فاِنثَنى
الينا وَحيّانا تحيَّة ذي ودِّ
وَقالَ انظِموني بينكم متمتَّعاً
بها مَعكم بالشر منيَ وَالحَمدِ
وَعاهَدَنا ان لا يكدّر صفَونا
وَهَيهاتِ ان يَبقى الزَمان على العَهدِ
فجمَّعنا تجميعَ احرُفِ شملِنا
وَفرَّقَنا تَفريقَهُ احرُفَ الوَردِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل ناصيف اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1156