تاريخ الاضافة
الأحد، 29 يوليه 2007 04:55:30 م بواسطة محمد الحسن ادريس راشد
0 1184
سندس الزمن الانيق
سندس الزمن الانيق
عينان فى الفضاء ترقصان
تهمسان ...
تدور فى مواكب المحافل المثيرة الأوان
تنوء فى مزالق المهاجع الوثيرة امتنان
عنياك جنة الحنان
عيناك طفل الامس فى تسابقى
و مرقد الأمان
عيناك فى مسيرتى
أنشودة الرعود
عيناك غادتان تهمسان بالوعود
عيناك عقد نور
ضوء هالة ْ ...
عيناك سندس الوجود
عصير ماء
وقلب برتقالة ...
عيناك يا صغيرتى
كقلعة الحيارى
هامت بها قوافل الندى
عوالم السكارى
عيناك روعة النساء
مسجد الزمان معبد النصارى
حبتان ...
عقد لؤلؤ ...
رحيق هبهان
كوكبان ...
فى زواخر المسابح الطويلة ْ
تاج بوذا ...
مآثر الممالك الجليلة
سيف على المقهى الانيق
قهقهات من ضياعى العميق
وأنت يا حبيبتى
فى السماء ترقدين ...
تنعمين ...
كونى يضج بالنجوم
دهرى يثور بالانين
شفقى تندّيه الغيوم
تتعانق الروحان فى صمت السنين
زمناً مخيف ...
تبنى سراب الروح أنت
وكوثرى فى الصحو أوراق الخريف
ألتوىِ ...
فى كهف عز واكتئاب ...
أبكى على ذلك الرصيف
أدمعى سفر السحاب
ذلك الفلق الشفيف
قطرات ماء فى سواحل الوجود
فى فجرى المستاء فى كف الخلود
فى مركضى
ذاك المقام على الزجاج
حفيف الدم فوق أصابعى
يهتز يسبح بارتجاج
تلك الطبول
تهوى تثور
تجتاح أهوية القبور
تسيل فى القلب اللهيف
دون شكوى واحتجاج
تبنى قصور الموت
من ذاك السياج
بمفارش الصوف الرهيف
تدور حولك بابتهاج
هذا الحنين ...
لو أنت ترفضين
تلك الرياح
لو أنها تخبو تموت
ذاك التدرج من سكوت
لو تذكرين ...
الصمت مطرقة الرنين
لو تعلمين
مسكنى فى جوف حوت
هيكل الطفل الحزين
مرقدى ذاك النسيج
على خلايا العنكبوت
يا من رضعت عصارة القلب الجريح
دهراً يميت الصبر فى الغار الفسيح
يا من ذبحت النور أنت
يا من عززت العز أنت
زمناً يريح ...
اسكرت قلبى و احتضنت
الكون أنت
البرق أنت
البحر أنت
الفجر أنت
السحر أنت
المجد أنت
وأنت مجدى
هذا الحنين
ذاك التألم و التحدى
!!!
فجر الزمان
أيقظ الصمت الطويل
احياك للحلم العنيد
وثورة الامس الظليل
مولد الصدف الجديد
و رونق البدء الجليل
يا من سكبت هداوة الاغفاء
صمت الاخذ ايتاء الدليل
تتوددى تتمددى
كالليل
كالاطراء
كالشفق الجميل
تترددى
كالوقت كالنغم البليل
و لقد رأيتك والعيون بهيةً
تتكورى كالانتماء
تتوسدى نبع الهدوء
وترتقى قمم السماء
ولقد رأيتك والدروب نديةً
أحلى واغلى من لقاء
أهدى و أندى من حنين
أزهى و أبهى من دعاء
ولقد رأيتك ياسنين ..
نهراً ودمعاً من أنين
انى رأيتك يا سنين
خيطاً ونبعاً من غناء
ولقد رأيتك يا سنين
قدراً رأيتك يا سنين
مطراً رأيتك ياسنين
عشباً و ثوباً من ضياء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المعز عمر بخيتالسودان☆ شعراء العامية في العصر الحديث1184