تاريخ الاضافة
الإثنين، 30 يوليه 2007 04:43:58 م بواسطة محمد الحسن ادريس راشد
0 891
زنزباريات / الاذان للجميع
البرجوازيون و المتعبون
كل مساء ( ما عدى اواخر الشهر ) هنا يحتسون
اخبث ما تتقيءه معاصر الخمرة من تفل ٍ و يفتحون
معلبات الضحك الجاهز من بذاءات و من مجون
يصفقون للساقى ( بلا ذرة اعجاب ) ويطلبون
فاكهة المجلس من نقل ٍ و من ريحان
عندئذ يوضع ما بين قنانى الخمر عاشقان
... يشمر السادة عن اظلافهم و ياكلون
لحمهما الحى و حين يشبعون
يطوح العار بهم الى القيعان
*
ماسكروا خمراً فنحن روح الخمر بالخفة و الامعان
و لا استضاءوا قبساً
نحن على موائد الحزانى شمعتان
بفازة الزهر و في قوارير المساكن نعطر المكان
نحن اذا تل من الخضرة و الاحضان
وعالمان
انعقدا همزة ورد ٍ ما تهمنا اذا تشمم الجيران
انا وانت الصيحة الاولى
فما علينا لو تردد الصدى
وانهارت الجدران
سيدتي انا و انت المهرجان
مفتتح العيد واول الربيع
فليدخل الرائح و الغادى
و يفرح الجميع