تاريخ الاضافة
السبت، 11 أغسطس 2007 08:19:03 ص بواسطة أنس الحجار
1 773
الصب الزائر
أرى قدمي نحوك تحملاني
بروحي لا بعقلي تمشيان
ولو أني ملكت زمام نفسي
أهبت بها فلم أبرح مكاني
فتكرار الزيارة فيه ظن
يشينُ المحصنات من الغواني
ولكني أُشلُّ أمام حبي
فما لي حين يدفعني يدان
وبيتك ليس يخلو من نسيب
له عينان نحوي تشخصان
يعد علي أنفاسي فمن لي
بكسب دقيقتين من الأمان
نوافذ في الجدار لها اتساع
أرى ابن الجارِ منها أو يراني
و باب رهن إغلاق و فتح
على عدد الدقائق و الثواني
و هذي قهوة جاءت و تبغ
بأصناف معطرة الدخان
و أطباق من الحلوى و شاي
و فاكهة بمختلف الأواني
و قلتُ تفضلوا فطعمتُ حسنا
و بي جوع تجمع من زمان
شربت الشاي في مهل ، و عيني
تعب من المفاتن و المعاني
و قلت : الشعر يطربني فهل لي
بتشبيب كصهباء ابن هاني
فأبدعت القصائد و الأغاني
و أرقصت الجماد علي بياني
و لما إن ثملت شعرت أني
أسرتك فاحتويتك في كياني
حملتك بالخيال إلى سماء
سهيل أرضها و الفرقدان
فذبت صبابة و أذبت حتى
كأنّا في المجرة رافدان
22 نيسان 1964
.......................
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
وجيه الباروديسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث773