تاريخ الاضافة
السبت، 11 أغسطس 2007 01:33:00 م بواسطة المشرف العام
0 1411
هذه الروض التي تبدي حلاها
هذه الروض التي تبدي حلاها
والأزاهير التي تهدي شذاها
والشوادي بأغاريد المنى
تملأ الأسماع أنساً بغناها
والسواقي عذبت أدمعها
وحلا في مشرب النفس بكاها
والصناعات البديعات التي
زانت الدار وأعلت محتواها
نعمٌ دامت على أربعكم
ورعت من حل فيها ورعاها
بيتٌ عتيقٌ شيدته العلى
وزينته شائقات الطرف
تنافس فيه ضروب الحلى
بين معالي أهله والتحف
يا باني الشرفة خلابةً
قد حار في أوصافها من وصف
مهما تبالغ لا تزد حسنها
ما حسن الشرفة مثل الشرف
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل مطرانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1411