تاريخ الاضافة
الأحد، 9 أكتوبر 2005 05:38:49 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 923
كتابك راق الوشي من خط كاتبه
كتابك راق الوشي من خط كاتبه
أم الرّوْض فيه راضياً عن سحائبهْ
أم الفلك الأعلى وفيه دليله
نقلتَ إلى الأسطارِ زُهرَ كواكبه
فإنِّي كَحَلْت العين منه بفرقد
توقّدَ نوراً وهو جار لصاحبه
طلعت على مصر ونورك ساطع
فقالوا: هلال طالع من مغاربه
وفي المغرب البحر المحيط وقد علا
على نيلِ مصرٍ منه مدّ غواربه
ولما انثنى بالجزر أبقى لديهم
أحادِيثَ تُرْوَى من صنوفِ عجائبه
فيا فارس الشعر الذي ماتَ قِرْنُه
بموت زهيرٍ في ارتجال غرائبه
لأصبحتَ مثل البحر يزخر وَحده
وإن كثر الأنهار من عن جوانبه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن حمديسغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس923