تاريخ الاضافة
الأحد، 9 أكتوبر 2005 05:58:33 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 970
وُعِظْتُ بلمتك الشائبه وفقد شبيبتك الذاهبَهْ
وُعِظْتُ بلمتك الشائبه
وفقد شبيبتك الذاهبَهْ
وسبعينَ عاماً ترى شمسَها
بعينك طالعة ً غاربهْ
فوَيحك هل عبَرَتْ ساعة
ٌ ونفسُكَ عن زلة ٍ راغبه
فرغت لصنعك ما لا يقيك
كأنك عاملة ناصبه
وغرتّك دنياك إذ فوّضت
إليك أمانيَّها الكاذِبهْ
أصاحبة ً خلتها؟ إنَّها
باحداثها بئست الصاحبه
أما سلبتْ بُرْدَ الشباب؟
فهل يُستردّ من السالبه
وإنّ دقائق ساعاتها
لِعُمْرِكَ آكلة ٌ شاربه
وإنَّ المنية من نحوها
عليك بأظفارها واثبه
ألمْ ترها بحصاة الردى
لكلِ حميم لها حاصبه
كأنَّ لنفسك مغنيطساً
غَدَتْ للذنوبِ به جَاذِبهْ
فيا حاضرا أبدا ذنبُهُ
وتوبته أبداً غائبه
أذِبْ منك قلبا تُجاري به
سوابقَ عبرتك الساكبه
على كلّ ذنبٍ مضى في الصِّبَا
وأتعبَ إثباتُه كاتبهْ
عسى الله يدرأ عنك العقابَ
وإلاَّ فقد ذُمّت العاقِبهْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن حمديسغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس970