تاريخ الاضافة
الأحد، 2 سبتمبر 2007 10:57:41 ص بواسطة محمد الشملان
0 542
فلّسفـة .. أفكــار : عطّشـانه .. !!!
هِنا دندنت للصحوة ، عزوف الموت للشجعان
وهِنا سلمت للقهوه سموم الصيـف وخذلانـه
شريت لعينها دُره ، وباعـت للهوى إنسـان
أبيها ولا درت بإن الهوى تهزمنـي الحانـه
على شبت لهايب نار ، تسري داخل الشريان
وخلت خافقي يشهق يناظر مـوت شريانـه
غياب الخل ضيقني وانا في ضيقتـي بحـلان
وكن الشوق سلم لـي خفوقـي بيـد دفانـه
صحيح الدنيا ما ترحم تداوي الجرح بالأحزان
وانا في داخلي هم ٍ يضـوج بعيـن بركانـه
و لازم تعرف اللعبه ؟ وكيف تعيشها رويـان
ذكائك يرتوي من فلسفـة افكـار عطشانـه
فقيرٍ / ضايعٍ تايه ، و لكن ماهـو بطفشـان
يعيش لصالح اعياله ولـو الـروح عرقانـه
ابد ماقال أنا مليت ، أنا في هالزمـن تعبـان
ابد ما يقول تعطيني يـا دنيـا هـم سجّانـه
ابد ما قال يا ويلي وصار امن التعب كسـلان
لأنه ما قدر ينسى بطـون اعيـال جوعانـه
انا من هيبة الفلاح ، صـرت اذلـل البيبـان
وابواب ٍ تطقطقني واقـول ابـواب غلطانـه
وأنا فبعض الكلام احسب كأنك يا الغلا ندمـان
ولا ظنيت أبد في يوم ، تبيـع ورود ذبلانـه
أنا كنت ارتجي إنك ، تصون الحُب والأغصان
وتسقي الشوق بالماء النقيّ ، أوترحم أغصانه
وأثاري قلبك القاسي ؟ يماشي نعمة النسيـان
( ولا ظنيت أبد في يوم ، تبيع ورود ذبلانه )
وكنه مادري إني عشقـت ومانـي بالخـوّان
وكنه مادري بإنـي لروحـه ارفـع أخوانـه
ابرحل واتركه عني وبنسى كـل شـيٍ كـان
ولابذكـر ليالينـا وكيـف السحـر بجفانـه
وبختمها لك بكلمة ترجّح قـول بـن شمـلان
إذا كان الشعر ذكرى / بعوف القاف وأوزانه
هي فلسفة تقتل إرتفاع فاضي ، وتحجب شمس الوقوع / وتعلومه بسيطه إن الحياة يا اكون يا لا اكون .. و ان الحياة إن لم تقتلها تقتلك وتطّحنك بين مشاوير الاوضاع / مع مزجي لـ قصة حب انقتل ومات !
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الشملانمحمد الشملانالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي542
لاتوجد تعليقات