تاريخ الاضافة
الجمعة، 7 سبتمبر 2007 04:01:14 ص بواسطة أحمد العولقي
0 937
أحسب أهلي ناسبوها
ليت أبوها صار عمّي وأنا إبـن لخـو أبوهـا
والله ما أقطع بأي يوم ٍ أي حبـل للقرابـه
بالصبح بزور عمّي وإيدي تصافـح أخوهـا
وبالمسا بعزف حنيني فـوق هذيـك الربابـه
لو خطت مرّه أمانـه يـا أهلهـا أتركوهـا
مثل هذي لو بتخطي ما بخطاهـا أي معابـه
ذي ملاك ٍ ساقه ربّي والكواكب طاوعوهـا
لين صارت وسط كوني مثل نجمه لا ضوابـه
بفني خلق الله كلها لـو بلحظهـا ازعلوهـا
لو بتزعل عاش قلبي بيـن وزنـه واضطرابـه
ولا اضحكوها ويل قلبي لو بلحظه أضحكوها
وشفت نظره منها كلّي صار قابـل للإذابـه
ولـو بتبكـي بالليالـي ياللليالـي أمنعوهـا
وخبروها إن عقلـي فاقـد ٍ منهـا صوابـه
وارسومها بكل نجمه وكل قمـره أرسموهـا
وأوصوفها بكل لحظه لو يطـوّل فـي غيابـه
وخبرّوهـا إن قلبـي والمحبّـه جـاوروهـا
والقوافـي والخواطـر والمشاعـر والكتابـه
وأسمعوها لو بتحكي أو بتشكـي أسمعوهـا
وأرسلو ليّـه شكاويّـه وحكاويّـه وعتابـه
وذي مراسيـل المتيّـم يالليالـي أرسلوهـا
" من عرفتك كل شي ّ في حياتي هو تشابه "
وشافني عمّي أغنّي وذي دموعي كفكفوهـا
قال وش بك يا وليدي وش بقلبك من كآبـه
وقلت : يا عمي طلبتك هذي بنتك شرّعوها
وجيب شيخك ودي ألقى إسمي بصفحة كتابه
وقال أصبر يا وليدي وخلّي هلها يشاوروهـا
وكنت سائل جا سألهم يحتري منهـم إجابـه
وما سمعت الا صراخ ٍ منـه عنّـي أبعدوهـا
وقمت مفزوع ٍ وكنّي شاخص تايه في ضبابه
واثرني حالم واحسـب إن أهلـي ناسبوهـا
واحسافه إني عاشق يلحـق بنومـه سرابـه
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد العولقيأحمد العولقياليمن☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي937
لاتوجد تعليقات