تاريخ الاضافة
السبت، 15 سبتمبر 2007 03:27:46 م بواسطة Eman
0 548
الموت في الصحراء
الموت في الصحراء
شددتُ على الجرح كفّيَّ من أجلكمْ
يا صغاري
وجمّعتُ كلَّ قوايَ وسرتُ
لأنكمُ بانتظاري...
لأن عيونَكمُ السودَ تستطلع القادمينْ
وتسأل عني الدروبَ بصمتٍ حزينْ...
ومن أجلكم ، يا صغاري ،
رميتُ سلاحي،
كبحتُ نوازعَ حقدي وثأري
وصارعتُ موتي صراعَ الغريقْ
ولكنني أشعر الآنَ أن الطريقْ
طويلٌ عليَّ
فجرحي عميقٌ.. عميقْ
وليس حواليَّ إلا الوحوشُ
وصمتُ البراري !..
لقد نزح البدوُ عن هذه الأرضِ
منذ زمانٍ بعيدْ...
ولم يبقَ من خيمةٍ في العراءِ
يلوذ بها متعبٌ أو طريدْ...
وهأنذا في الفيافي وحيدْ
تمرّ القوافلُ بي غيرَ عابئةٍ باحتضاري
فلا تُفْجَعوا، يا صغاري
إذا جاءكم من يُخبّر أني طوتْني الرمالْ
أو افترستني الضواري....
ولا تحسبوني ضعيفَ الشكيمةِ عند القتالْ
فقد كنتُ أعزلَ حين توالتْ عليَّ النصالْ
وفاجأني الغدرُ في عُقر داري !...
ومعذرةً، يا صغاري ،
لما قد تحسّون من لوعتي وانكساري
فبعضُ الشدائدِ أكبرُ من كبرياء الرجالْ !.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
رشيد ياسينرشيد ياسينالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح548
لاتوجد تعليقات