تاريخ الاضافة
الخميس، 20 سبتمبر 2007 10:45:35 م بواسطة حسين عتروس
0 1182
لمن أهدي الورد هذا العام
ترحلين و يرحل صوتي...
فلمن أهدي الورد هذا العام...
من يمسح من عينيكِ دمعي...
و لمن تنشدينا أغانينا...
و بمن تحلمين الآنْ...
بحّ صوتي تقتلني الأحزانْ...
أستيقظ في فزعِ
أبحث اليوم عن طائري الميمونْ...
أقفر الدرب سيدتي...
أقفر الدربُ، بغدادُ يقتلها العشقُ...
بركانٌ يغلي في صدري
زلزالٌ يتبعهُ زلزالْ
و الأرضُ تمورُ يكبلها الخوفُ
أرسليه إلى البحرِ
و ارميهِ بتابوتي ...
و ارضعيهِ من الموتِ...
و هناك حبيبة قلبي عند النبعِ لا تخجلي
غازليني...
عانقيني، يخنقنا الشوقُ
أرويكِ، و يخلقنا النبعُ
حينها لا تخافي سيدتي واعلني
صوتكِ المخبوءْ...
و اتركي الدمع و النهر يجري...
و افضحي سرّكِ المكبوتْ...
عينان تراقبُ أنفاس عودتنا
واخضرار العود بملمسنا
و أغانينا
حين ينشدنا الموجُ
القصيدة من ديوان الرحيل من الجموعة الشعرية "أنا و كراس أشعاري"
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين عتروسحسين عتروسالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح1182
لاتوجد تعليقات