تاريخ الاضافة
الجمعة، 21 سبتمبر 2007 11:02:00 ص بواسطة حسين عتروس
0 597
لحظة همّ
يا لحظةَ الهمِّ تماديْ
قد غدوتِ في حياتي أعصرا
زيديني همّا ...
وسموما قاتله
إنّ القرونَ في سواد الحزنِ تسري في دمائي عابثه
قدْ سقيت الهمَّ كأسا غادره
و ليالي العشقِ نخبا لأكونَ الآخرَ
تزهو الهمومُ في ردائي فاخره
كم رداءً قد كسا الحزن منّي ...
و نجوما زاهره
وغدا لبناتِ الهمِّ حديثا ...
كم قضتْ في فراشي ساهره
منْ حظتْ أن تكون في ذراعي البارحه
يا هموم العمرِ خفّي
ما خلقتُ لأكون العاشقَ
فدعيني أو كليني لهمومٍ قاتله
القصيدة من ديوان الحزن
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين عتروسحسين عتروسالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح597
لاتوجد تعليقات